IMDB بالعربي لمتابعة أخبار النجوم والمشاهير وتقديم لمحة عن الأفلام القادمة والتطورات في الساحة الفنية حول العالم

أغنية تفضح عنصرية الشرطة

خلال أربع دقائق يرينا تشايلدش غامبينو لقطات عن العنف ضد السود وذلك عن استخدام السلاح ضدهم وعن العنصرية التي يعاني منعا أصحاب البشرة السمراء وعن عدم الإهتمام بأرواح البشر وتركيز الحكومات بالامور المادية التي تسيطر على الحياة وعن الأمور التي تلهينا لكي لا نرى العنف الموجود حولنا وسيطرة السوشال ميديا على حياتنا وعن أمريكا الجميلة والمليئة بالظلام في داخلها

هذه أمريكا تشايلدش غامبينو This Is America


هذه أمريكا تشايلدش غامبينو This Is America
تصدرت أغنية هذه هي أمريكا This Is America موقع يوتيوب وأصبحت ضمن قائمة الأغاني الأكثر مشاهدة حيث وصلت للمركز 11 في مصر ولبنان وأيضا في باقي الدول العربية.

حصدت الأغنية أكثر من 109 مليون مشاهدة خلال يومين بعد نشرها على موقع الفيديوهات يوتيوب وهي للمغني الأمريكي دونالد جلوفر حيث يبدأ جلوفر تلك الأغنية وهو يمشي بدون قميص على إيقاع خفيف في مستودع ويغني نريد أن نقيم الحفلات و نريد فقط المال ثم يخرج مسدس ويقتل رجل جالس على كرسي بدون سبب.


شاهد أغنية هذه أمريكا تشايلدش غامبينو
الرجل الذي قتل بإطلاق النار هو والد تريفون مارتن الشاب الإفريقي الأمريكي الذي أطلق عليه النار في عام 2012 دون أي سبب وحصل قاتله على حكم البرائة. ثم يقوم بعدها بإطلاق النار على جوقة كنيسة ليذكر المشاهدين بقصة إطلاق النار في كنيسة تشارلستون عام 2015 التي قتل بسببها 9 أمريكيين من أصول أفريقية وأخيراً يذكر تشايلدش بالحوادث المتكررة في المدارس عن طريق وضع مسدس وهمي بين يديه ويجعل كل الراقصين يهربون خوفاً على حياتهم.
ويستكمل جلوفر أغنيته بجمل تحمل رسائل عن العنف والعنصرية الموجودة في أمريكا
حيث يقول :(نعم هذه هي أمريكا ...البنادق في منطقتي) وتتناول الأغنية قضية سوء معاملة الشرطة والتضليل الإعلامي.

اغنية تشايلدش غامبينو هذه هي أمريكا

ليست هناك تعليقات